منتديات كلية الزراعة بقنا
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات كلية الزراعة بقنا نتمنى الإنضمام والتسجيل معنا بالمنتدي لتفيدنا بما لديك من علم وشكرا لزيارتك

منتديات كلية الزراعة بقنا

منتديات للتواصل بين الطلاب و الخريجيين وأعضاء هيئة التدريس بالكلية
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حملة لمكافحه التدخين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Noura
مراقب المنتدي
مراقب المنتدي


عدد المساهمات : 1655
تاريخ التسجيل : 16/01/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: حملة لمكافحه التدخين    الجمعة 13 أغسطس 2010, 6:51 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


تهدف الحملة لإيصال رسالتها لكل مدخن يزور المنتدى
خلال فترة الحملة للاستفادة من شهر رمضان لمساعدة المدخنين
للإقلاع عن التدخين والتوعية المجتمعات العربية والشباب بصفة
خاصة بمضار التدخين وأخطاره .

تبدأ الحملة في بداية شهر رمضان المبارك وذلك لنشر والتوعية بمخاطر التدخين وطرق
الإقلاع عنها وإستغلال شهر رمضان المبارك لإطفاء آخر سجارة .



التدخين :عادة و إدمان





الإدمان هو اعتياد الجسم على مادة غريبة، بحيث أنه يصبح بحاجة لها بشكل
مستمر للحفاظ على توازن معين، و التوقف عن تناول هذه المادة، يؤدي إلى
متلازمة السحب.
وقد انتشرت الكثير من الدراسات والشائعات في نفس الوقت في السابق حول
طبيعة العلاقة بين المدخن وسجائره والتي تأكد فيما بعد أن عملية
الإدمان كان لها دور كبير في تلك العلاقة .
يؤدي النيكوتين إلى نوعين من الإدمان:

- إدمان كيميائي: أي أن الجسم يحتاج إلى
هذه المادة الكيميائية، و ذلك نتيجة تأثيرها على مستقبلات السيروتونين
في الخلايا الدماغية.

- إدمان نفسي: أي الإدمان على حركات
معينة و وضعيات معينة يتخذها الشخص أثناء التدخين (مثلاً: حركات اليدين،
المشروبات المرافقة، طريقة التكلم، الإحساس بالثقة ... إلخ) .

يعد النيكوتين من أشد المواد إحداثاً للإدمان، إذ أن 80 % من اللذين
يتوقفون عن التدخين، يعودون إليه يوماً ما.
أما أعراض السحب (الحاجة الملحة للتدخين) فتظهر بعد بضع ساعات من
الانقطاع، مما يفسر حاجة المدخنين للسيكارة الصباحية أكثر من أي شيء
آخر.
و يقوم الطبيب المشرف على برنامج التوقف عن التدخين، عادة، بطرح مجموعة
من الأسئلة على المريض (استجواب مبرمج من قبل جمعيات الإدمان)، مما
يساعده على تحديد نسبة الإدمان الكيميائي و النفسي لدى المريض، و
بالتالي تحديد تفاصيل البرنامج الواجب اتباعه.
تقر منظمة الصحة العالمية وجميع الهيئات الطبية في العالم أن التدخين
هو أكبر خطر على الصحة يواجه البشرية اليوم . ومع ذلك يمكن بجهود منسقة
أن يتم التغلب على مشاكله العديدة .

ويعتبر إدمان النيكوتين (وهو المادة المسببة
للاعتماد في التبغ ) من أشد أنواع الإدمان . وقد قامت الكلية الملكية
للأطباء بلندن بإجراء بحث مطول على الإنسان والحيوان لمعرفة مدى
الإدمان الذي يسببه النيكوتين ، ومقارنته بالمواد المعروفة باسم
المخدرات
.

والمذهل حقا أن الباحثين قد وجدوا بدرجة يقينية أن النيكوتين في التبغ
لا يقل عن إدمان أعتى المخدرات تسببا للإدمان وهما الهيروين والكوكايين
. بل إن بعض الأبحاث تشير إلى أن إدمان النيكوتين أشد من إدمان
الهيروين وإدمان الكوكايين . وبدون ريب فإن إدمان النيكوتين هو أوسع
انتشارا من جميع أنواع المخدرات والخمور مجتمعة ، وذلك لكثافة استخدام
التبغ ، فمن بين كل مئة شخص يتعاطون التبغ ، فإن ما بين 85 و 90 %
سيصحبون مدمنين له وإذا قارنا ذلك بالخمور مثلا فمن بين كل مئة يتعاطون
الخمور فإن نسبة 15 % فقط هم الذين سيصبحون مدمنين لها .







التدخين والصحة النفسية
علاقة التدخين بالصحة العامة معروفة، وكتب عنها الكثير نظرا لاقتران
التدخين بأمراض القلب والسرطان، ولكن دور التدخين في الصحة النفسية لا
يزال غير واضح لدى الكثيرين، بل وهناك من يعتقد بأن التدخين يساعد على
إزالة أو التخفيف من التوتر العصبي.

ما هي بالضبط حقيقة علاقة التدخين بالصحة النفسية؟

الإجابة عن هذا السؤال تتلخص بالنقاط التالية:

* تعتبر مادة النيكوتين مادة منبهة ومنشطة للجهاز العصبي تماما مثل
الكافيين، وبالتالي فإن التدخين يحمل نفس مخاطر القهوة وبقية المواد
التي تحتوي على الكافيين. وأهم هذه المخاطر هو وضع الجسم في حالة
التوتر النفسي، وبالتالي حدوث ردة فعل الجسم الفسيولوجية المصاحبة
للضغوط النفسية التي تشمل إفراز الهرمونات المضادة للتوتر النفسي، أي
نشاط خلايا الجسم المسئولة عن الدفاع عن الصحة الداخلية للجسم والتوازن
الفسيولوجي والعاطفي.

* على أي حال، ردة فعل الجسم للتدخين (النيكوتين) ورغم كونها نفس ردة
الفعل التي تحدث في حالة ردة فعل التعرض للضغوط النفسية، إلا أنها
تختلف عنها بكونها ناجمة بغياب العوامل والأسباب النفسية المؤدية
للضغوط النفسية، وبالتالي فإن ارتفاع درجة النشاط الأيضي في الخلايا
وزيادة النشاط والتوتر العصبي تصبح هي الحالة الطبيعية بالنسبة للمدخن،
وهذا معناه أن غياب النيكوتين من الجسم يؤدي إلى ردة فعل فسيولوجية-
عصبية، تتمثل بمشاعر اكتئاب خفيفة تؤدي للقلق والتوتر العصبي والرغبة
الشديدة في التدخين للعودة بالجسم للحالة الطبيعية التي تعود عليها
المدخن.

* في نفس الوقت، التدخين لمدة طويلة يؤدي إلى زيادة تحمل المدخن
للنيكوتين، وبالتالي فإن الاستجابة الفسيولوجية الطبيعية للجسم ضد
الضغط النفسي الناجم عن زيادة النيكوتين تصبح أقل، ولكن التأثير السلبي
للتدخين على الرئتين بشكل خاص يبقى ساري المفعول وبدون تغيير.. هذا
بالنسبة للتدخين الإيجابي.

أما التدخين السلبي ومن خلال التواجد في أماكن ملوثة بدخان السجائر
أكثر خطورة على غير المدخن وذلك لسبب بسيط وهو غير المدخن لم تحدث لديه
مناعة أو بالأحرى تحمل للنيكوتين وبالتالي الآثار السلبية للنيكوتين
تكون أكثر حدة عند غير المدخن، كما وأن غير المدخن يصاب بالتهيج في
العينين والأنف بشكل أكبر من الشخص المدخن، وهذا يؤثر على قدرة الفرد
على أداء الأعمال والمهام الدقيقة والتي تحتاج لتركيز، بل وتدل الأبحاث
والدراسات على أن نسبة التغيب عن العمل لدى المدخن السلبي أكبر من نسبة
الغياب لدى المدخن نفسه أي المدخن الإيجابي .






التدخين اليومي يزيد الرغبة في الانتحار

اكتشف الباحثون في جامعة ميتشيغان الأمريكية، أن الرغبة في الانتحار
والموت السريع قد تنتج بصورة أساسية عن عادة التدخين اليومية عند من
يمارسونها حالياً، وليس عند من تركوها.
ووجد هؤلاء في دراستهم التي تابعوا فيها 900 شخص لأكثر من 10 سنوات،
تراوحت أعمارهم آنذاك بين 21 – 30 عاماً، ومراقبة عادات التدخين والصحة
النفسية لديهم في الأعوام 1992م ـ 1994م ومن 1999م إلى 2001 حاول 19
منهم الانتحار خلال فترة الدراسة، وتم تسجيل 130 حالة لنية الانتحار
والموت السريع .

ولاحظ الباحثون وجود علاقة بين من يدخنون يومياً والإقبال على سلوكيات
الانتحار ، في حين لم تظهر مثل هذه العلاقة عند المدخنين السابقين
الذين تركوا هذه العادة الضارة مشيرين إلى أن النتائج بقيت ثابتة حتى
بعد الأخذ في الاعتبار الإصابة السابقة بالاكتئاب وإدمان المخدرات
والاضطرابات النفسية ومحاولة الانتحار الماضية. وقال الخبراء في مجلة "أرشيف
الطب النفسي العام" أن أساس هذه العلاقة بين التدخين و الانتحار لم
يتضح بعد, كما لم يتم التوصل إلى التفسير البيولوجي لارتباط التدخين
الحالي بسلوكيات الانتحار المتكررة.






التوهمات النفسية
للتدخين

للتدخين أبعاد اقتصادية وسياسية وتنموية وصحية وأخلاقية واجتماعية
ونفسية، ولا يمكن فصل هذه الأبعاد بعضها عن البعض الآخر وذلك بسبب
التداخل الوثيق بينها.
ننسى صاحب قصة المارلبورو الشهير الذي يدعى ديفيد ماكلين وهي خير مثال
على ذلك، كان ديفيد يدعو الناس لنكهة السيجارة والتباهي فيها، ونتيجة
لهذه الدعاية أصبح 60% من المدخنين يدخنون سيجارة مارلبورو التي كلفته
بالتالي حياته بعد أن سقط ضحية لتلك النكهة التي دعى الناس إليها.


توهمّات نفسية حول
التدخين

بدأت حملة الدعاية للتدخين والترويج له بالامتيازات الزائفة التي ألصقت
به منذ زمن بعيد على يد جو نيكون سفير فرنسا في لشبونة آنذاك الذي بيّن
بأن التدخين مصدر لإعادة الوعي وعلاج كثير من الأمراض، ولقد سميت مادة
(النيكوتين) باسمه، كما ظهر التدخين بشكله الحالي سنة 1870م في
البرازيل وفي أمريكا سنة 1880م وهناك من يعتبر التدخين مثل شرب الشاي
والقهوة، كما يشعر بعض الأفراد بأن التدخين يخفف من شدة التوتر والضيق
والخجل وصعوبة التفاعل مع المجتمع، ويضيف آخرون على أنه مؤشر لنضج
الشخصية خاصة المراهقون منهم، وهناك من يعتبر التدخين بأنه نوع من
أنواع الاسترخاء وأنه يشعر بالمتعة في تلك الفترة التي يدخن بها، وآخر
يشير إلى أن الحركات اللاإرادية التي تصاحب عملية التدخين من فتح
العلبة وإخراج السيجارة وإشعالها والبدء في ارتشاف الدخان حركات لا
يمكنه السيطرة عليها، كما يعتبر البعض التدخين مظهر من مظاهر الرقي،
وأنه مؤشر من مؤشرات الطبقة الراقية، وآخرون يعتبرون تقديم السجاير
للضيف على إنه من إكرامه.

تدحض بعض الأبحاث تلك الادعاءات وتعليل بعض المدخنين بأن لديهم إدمان
على النيكوتين وتشير بأنه لا صحة لذلك الادعاء. كما أن التبريرات وما
يذكره المدخنون واندفاعهم لاستعمال السيجارة لغرض التخلص من التوتر
والضيق، أو عندما يحتاج الأمر إلى التفكير في حل المشاكل، أو عندما
يشعرون بالاكتئاب والوحدة، أو زيادة المشاكل والصراعات النفسية فيلجأون
لزيادة عدد السجائر التي يدخنونها وهدفهم من ذلك التخلص من هذه الحالة
ولا يدركون أنها تزيد الطين بلة نتيجة للدخان المحمل بالمضار المختلفة،
إضافة إلى أن أأأن التوتر يحتاج إلى كمية من الأوكسجين وزيادة ثاني
أكسيد الكربون في الدم الذي يؤدي إلى زيادة التوتر والضيق وهناك من
يذكر بأنه يدخن أكثر عندما يشعر بالسعادة والفرح وهذا نوع من التبريرات
لذلك التدخين أيضاً، كثيراً ما يأتي الأفراد بتبريرات لا حصر لها
للسلوك الذي يقومون به ومن بين هذا السلوك التدخين.





التدخين أم الاكتئاب ..
من المتسبب في الآخر ؟

دراسة جديدة خرجت نتائجها أخيراً من مركز أبحاث هنري فوردالأمريكي
للعلوم الصحية تقول إن المرضى الذين شخصت حالاتهم (اكتئاب نفسي شديد)
يكونون أكثر استعداداً لإدمان التبغ بمعدل ثلاثة أضعاف أقرانهم من غير
المصابين بالاكتئاب
وأن هناك دلائل علي وجودأسباب مشتركة بين السلوك الاكتئابي والتدخين
وأن البيئة الاجتماعية والعامل الشخصي يلعبان دوراً أساسياً في اكتساب
عادة الإدمان.

في حين يري الدكتور ناومي بريسلاو الباحث النفسي بالمركز والمشرف علي
الدراسة التي استمرت خمس سنوات علي أكثر من ألف شاب – أن السبب في ذلك
قد يرجع إما إلي تأثير النكوتين الذي يظهر بشكل خاص علي المعرضين
للاكتئاب ، أو أن يكون التدخين علاجاً ذاتياً للحالة المزاجية للمكتئب
أو أن يكون الاكتئاب الشديد دافعاً للمكتئب الشاب علي تنمية عادة
التدخين يومياً خاصة خلال فترة المراهقة .

ويرى الدكتور يسري عبد المحسن أستاذ الطب النفسي بجماعة القاهرة أن
هناك علاقة مؤكدة ومتعددة الاتجاهات بين الحالة المزاجية بصفة عامة
والتدخين بصفة خاصة حيث تدفع حالة المزاج المتقلب صاحبها إلى التدخين
ويمكن أن يمثل عند المكتئب نوعاً من التسلية أو المرح الذي قد يخفف من
إحساسه بالضيق والكآبة أما أخطر ما في الأمر فهو قوله بأن السيجارة قد
تكون عند بعض المكتئبين بمثابة الرفيق الذي يخفف من وطأة شعوره بالتوتر
والقلق والاغتراب والوحدة أو العزلة الاجتماعية وأن انغماس المكتئب في
التدخين قد يكون بدافع الرغبة في تدمير الذات وأن هذا واقع لاحظه خلال
حديثة مع المرضى الذين يعانون الاكتئاب.

أما أغرب النتائج وأفضلها والتي تؤكد أن التدخين عادة يمكن التخلي
عنها بسهولة مع توفر الإرادة القوية ، فهو إن مريض الاكتئاب المدخن
يكون أكثر قدرة من غيره على الإقلاع عن التدخين بمجرد شعوره بالتحسن
وارتفاع معنوياته واستعادته لإرادته وقدرته علي السيطرة علي رغباته .


وعموماً فالرأي الراجح الذي أكدته الأبحاث في مختلف أنحاء العالم أن
النيكوتين مادة إدمانية تعمل علي ربط المدخن بها مادامت قد ضعفت إرادته
وهي تهمة تحاول شركات التبغ دائماً أن تنفيها عن نفسها ولهذا فسوف يظل
الجدل ومحاولات النفي والإثبات مستمرة لتحسمها إرادة كل مدخن فإما أن
يتمسك بالسيجارة ويتنازل عن إرادته وأما أن يتخلى عنها ويستعيد إرادته.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق الأمل
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
العمر : 32
الموقع : pathways.cu.edu.eg

مُساهمةموضوع: رد: حملة لمكافحه التدخين    الأحد 15 أغسطس 2010, 7:25 am

موضوع أكثر من رائع
بارك الله فيك يا أختى العزيزة
رمضان كريم عليكى وعلى الأمة الإسلامية جميعاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pathways-news.com/showNews.aspx?gid=10&tt
هبه صلاح
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: حملة لمكافحه التدخين    الإثنين 16 أغسطس 2010, 2:23 am

بارك الله فيكى يا نورا
موضوع رائع
جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Noura
مراقب المنتدي
مراقب المنتدي


عدد المساهمات : 1655
تاريخ التسجيل : 16/01/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: حملة لمكافحه التدخين    الإثنين 16 أغسطس 2010, 11:30 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Noura
مراقب المنتدي
مراقب المنتدي


عدد المساهمات : 1655
تاريخ التسجيل : 16/01/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: حملة لمكافحه التدخين    الإثنين 16 أغسطس 2010, 11:33 am

كل شيء عن
التدخين



تعريف
التدخين:

هي عبارة عن سموم يستنشقها الإنسان إلى داخل رئتيه تسبب له مجموعه من
الإمراض السرطانية الفتاكة بجسمه ...

أسباب الوقوع في التدخين :

1 /تقليد الآباء وجليس السوء.
/2 ضعف رقابة الأسرة وتفككها.
/3 سهولة الحصول على السيجارة إلى جانب سهولة حملها وإخفائها.
4 /عدم المبالاة بعواقب التدخين
أسباب الاستمرار في التدخين:

/1 التحجج الدائم بضعف الإرادة.
/2 التهرب الدائم عن الحديث عن إضراره.
/3 عدم الإنكار على المدخن.
/4 وجود قدرات في المجتمع تشجع على التدخين (الطبيب_الأب).
/5التعلل بوجود أشخاص أكبر منهم سناً أصحاء
دخان السجاير ، تكوينه و أقسامه :
يتركب دخان السجاير من حوالي أربعة آلاف نوع من الغازات و المواد
العالقة واهم هذه الغازات أول أكسيد الكربون وهيدروجين السيانيد و
النشادر و الاكرولين و أكسيد النيتروجين والمركبات المتسرطنة التي تدعى
أمينات النيروز أما عن المواد العالقة فهي النيكوتين ( وهو الذي يسبب
التعود و الإدمان على التدخين ) و البنزين و القطران والمركبات
المتسرطنة مثل البنزوبيرين و البولونيوم .

ثلاثة من تلك المواد المذكورة تمثل خطرًا داهماً
بوجه خاص وهي :


- القطران : هو خليط من المواد
الهيدروكربونية التي تتحول إلى مادة لاصقة داخل الرئتين وتحتوي على
العديد من المركبات المسببة للسرطان
- النيكوتين : هي مادة كيميائية
مسببة للإدمان والتي عندما تمتص داخل الرئتين تؤثر على الجهازين الدوري
والعصبي ، والمدخن يدخن السجائر بهدف الاحتفاظ بمستوى معين من
النيكوتين في دمه
- أول أكسيد الكربون : يقوم
بسرقة الأكسجين من الجسم عن طريق الإقلال من مقدار الأكسجين الذي يمكن
لكريات الدم الحمراء حمله إلى جميع ارجاء الجسم

ينقسم الدخان الناتج عن احتراق التبغ خلال عملية
التدخين إلى قسمين


- التيار الأساسي :وهو الذي
يستنشقه المدخن ، ويكون 15 % من كمية الدخان ويحتوي على مواد احترقت
سريعاً على درجة حرارة مرتفعة ( في وجود لهب ) لذا يكون تركيزها قليلاً
نسبياً .
- التيار الجانبي :

وهو الذي ينتشر في الهواء المحيط بالمدخن ويمثل 85 % من كمية الدخان ،
ويحتوي على مواد احترقت ببطء على درجة حرارة منخفضة ( دون وجود لهب )
لذا يكون تركيزها عالياً وضررها اشد من التيار الأساسي ، و التيار
الجانبي هو المصدر الرئيسي للتدخين السلبي إذ يستنشق – رغماً عنه - كل
من يشارك المدخن المكان وقد ثبت أنه مُمرض ومسر طن خاصة لمن يتعرضون له
لفترات طويلة وبكثافة عالية مثل أطفال المدخن وزوجته ورفقاء عمله ،
ويمكن إثبات هذا التعرض بقياس مادة النيكوتين في لعاب مخالطي المدخن .

حجم المشكلة :

يعتبر التدخين أكبر وباء اجتاح العالم على مر الزمان ، فقضى على ملايين
الأشخاص سنوياً منذ بدء انتشاره حتى ألان ، ومن الإحصائيات الصادرة من
الدورة المتقدمة ، ننقل الأتي :
تقول مجلة HEXAGON عام 1978 والصادرة من سويسرا : أن شركات التبغ تنتج
سيجارتين يومياً لكل إنسان على ظهر الأرض ولو أخذت هذه الكمية من
النيكوتين دفعة واحدة لاستطاعت السجائر أن تبيد الجنس البشري بأكمله في
ساعات .
بيّن تقرير الصحة العالمية عام 1975 م أن عدد الذين يلاقون حتفهم أو
يعيشون حياة تعيسة بسبب التدخين يفوق الذين يموتون بسبب الطاعون و
الكوليرا و الجدري و السل و الجذام و التيفود كل عام .
بيّن تقرير الكلية الملكية للأطباء عام 1977 م " التدخين أو الصحة " أن
من بين كل عشرة مدخنين فإن ثلاثة أو أربعة منهم سيلاقون حتفهم نتيجة
التدخين .
إن السجائر التي تباع في البلاد النامية تحتوي على ضعف كمية القار و
النيكوتين الموجودة في مثيلاتها في أوروبا والتي تصدر نفس الشركة وبنفس
الاسم ، والسبب في ذلك هو أن الرقابة مخففة أو معدومة في البلاد
النامية ، بينما هي مشددة في البلاد المتقدمة post Graduate Medicine
Journal ، ديسمبر عام 1978


سيجارة آمنة !


لا يوجد شيء اسمه سيجارة آمنة وهذا ينطبق على هؤلاء الذين يزعمون أنهم
يقدمون سجائر قليلة المحتوى من القطران والنيكوتين ، وأولئك الذين
يتحولون إلى تدخين سجائر أخف ، ينتهي بهم الأمر إلى استنشاق السجائر
لمدة أطول وبكميات أكبر حتى يحافظوا على مستوى النيكوتين مرتفعاً في
دمائهم ، وبذلك لا يحدث لديهم شوق للسجائر ، وفي النهاية ينفقون المزيد
من المال على السجائر ويتناولون نفس المقدار من السموم التي تدخل
أجسامهم فيصبحون معرضين لنفس القدر من خطر الإصابة بالأمراض إن تدخين
السيجارة أو السيجار أو الغليون أو النارجيلة ، جميعهم يقوض صحتك وصحة
من حولك ولا يوجد مستوى آمن من تعاطي الدخان

تأثير النيكوتين على الجسم البشري :

أثبتت الأبحاث الطبية أن التدخين يسبب الإدمان شأنه في ذلك شأن الموارد
المخدرة ، ويحدث الإدمان بعد تدخين سيجارة أو سيجارتين ، وخاصة عندما
يبدأ التدخين في عمر مبكر أي قبل سن الخامسة عشر .

ومن الآثار التي تظهر على المدخن عند التوقف عن
التدخين :


القلق ، عدم القدرة على التركيز ، الصداع ، الدوخة و اضطراب في الجهاز
الهضمي ، وتظهر هذه الأعراض بعد ساعتين من تدخين آخر سيجارة وتبلغ
ذروتها بعد 24 ساعة وتنخفض تدريجياً حتى تزول تماماً بعد أسبوعين أو
ثلاثة .

ومن الأعراض المهمة للانسحاب :

الاكتئاب النفسي ، السأم ، الملل ، زيادة الوزن ، و الإحساس بفقد شيء
عزيز ، وتزول هذه الأعراض تدريجياً ، ولكن لا بد من قوة الإرادة .

التدخين و أمراض الجهاز التنفسي :

إن المواد السامة الموجودة في دخان السجائر تعود بالضرر المباشر على
البطانيات الحافظة للجهاز التنفسي العلوي والسفلي ، وهذا يسهل على
الجراثيم غزو هذا الجهاز وإصابته بالعدوى ، ويتعرض الأشخاص المدخنون
لفترة طويلة إلى احتمال تدمير رئاتهم وهي حالة تعرف بـ " داء الرئة
ألانسدادي المزمن " ويمكننا تشبيه الرئة حينما تصاب بالسرطان نتيجة
التدخين بالفاكهة التي تنتشر فيها البكتيريا وتصبح سوداء ومعفنة وحينما
يتوفى الإنسان تصبح رمادا !!!!
ووجد أن المدخنين هم أكثر عرضة للإصابة بـ سرطان الرئة و سرطان الحنجرة
و الالتهاب الشعبي المزمن و الامفزيما ( انتفاخ الحويصلات الهوائية )


التدخين و أمراض الفم و الأسنان :

وهي سرطان الشفة و تسوس الأسنان و تشقق اللسان و ضعف حاسة التذوق فيه .

التدخين و أمراض الجهاز الهضمي :

يؤثر النيكوتين في الجهاز الهضمي بطرق متنوعة عن طريق جريان الدم وعبر
استهداف الأعصاب التي تغذي القناة الهضمية ، ويساعد التدخين على نشوء
سرطانات القولون و سرطان الفم و البلعوم و المريء ، كما أنه يتسبب في
التهاب المعدة و قرحة المعدة و الاثني عشر

التدخين و أمراض الجهاز البولي :

تنتقل المواد الكيميائية المتسرطنة ( المسببة للسرطان ) الموجودة في
دخان التبغ المستنشق من الرئتين إلى مجرى الدم وتحفّز نشوء السرطان في
بعض الأعضاء الأخرى مثل سرطان المثانة و الكلى و أورام المثانة الحميدة
، بالإضافة إلى التهاب غدة البروستاتا و سرطان البروستات

التدخين و أمراض القلب و الأوعية الدموية :

يساعد التدخين على تصلب الشرايين أو ظهور الصفائح الدهنية داخل
الشرايين في مختلف إنحاء الجسم ، ومن شأن هذا التراكم أن يزيد لدرجة
كبيرة من احتمال الإصابة بـ نوبة قلبية و سكتة دماغية ، ويمكن أن يتسبب
التدخين في حدوث اضطرابات في نظم دقات القلب نتيجة تحفيزه لإنتاج
الأدرينالين
ووجد أن المدخنين هم أكثر عرضة للموت المفاجئ و الذبحات الصدرية بسبب
حدوث جلطات بالشرايين التاجية المغذية لعضلة القلب ( إن جلطات الأوعية
الدموية أو الخثار يمكن أن تكون قاتلة إذا تفتت قسم من الجلطة وانتقل
إلى الرئتين أو الدماغ ) ، و الشلل بسبب حدوث جلطات بالأوعية الدموية
المغذية لأجزاء معينة من المخ ، كما أن التدخين يسرع من نبضات القلب
ويزيد من ارتفاع ضغط الدم .
كما أن التدخين يقلل من مستوى الليبوبروتين عالي الكثافة أو ما نسميه
الكولسترول الجيد

التدخين وحبوب منع الحمل :

إن النساء اللائي يدخن وتناولن حبوب منع الحمل يصبحن معرضات بشكل أكبر
لخطر الإصابة بـ الجلطات الدموية و نوبات القلب و السكتات الدماغية من
غير المدخنات خاصة بعد سن الخامسة والثلاثين

التدخين و الجلد :

يتسبب التدخين في الترهل المبكر للجلد ويعود سبب ذلك بالإضافة إلى
عوامل أخرى إلى تأثيره السادّ للأوعية الدموية التي تمد الجلد بالمواد
المغذية و الأوكسجين الضروريين لبقاء الجلد في صحة جيدة

التدخين و الإذن و الأنف و الحنجرة :

تساهم المئات من المواد الكيميائية المؤذية الموجودة في دخان التبغ في
معظم حالات سرطان الحلق والحنجرة

التدخين و الحمل :

إن تأثير التدخين على المرأة الحامل خطير ، حيث يسبب التدخين زيادة عدد
مرات الإجهاض ، وقلة وزن المواليد ، و زيادة وفيات الأجنة ، و ولادة
أجنة ميتين ، و زيادة نسبة الالتهابات الرئوية عند الأطفال الرضع .

التدخين و الجهاز الحركي :


ربطت بعض الدراسات بين تدخين السجائر و هشاشة العظام لدى السيدات ، وقد
يعود هذا الارتباط إلى بعض المكونات التي يحتويها دخان السيجارة نفسه ،
لكنه قد يكون أيضاً نتيجة لحقيقة واقعة ألا وهي أن النساء اللائي يدخن
السجائر يملن إلى أن يكن أكثر نحافة من غير المدخنات ويكن أقرب لبلوغ
سن انقطاع الطمث ، وكلاهما من عوامل الخطر التي تؤدي إلى هشاشة العظام
.

التدخين السلبي:

ثبت الآن وبشكل قاطع أن للتدخين آثاره السلبية على أقارب المدخنين
المرغمين على استنشاق دخان التبغ الذي يدخنه المدخن وخاصة في الأماكن
المغلقة أو الضيقة .
مؤخراً أثبتت الدراسات أن استنشاق دخان السجائر من قبل غير المدخنين لا
يقل ضرراً عن التدخين الايجابي إن لم يكن أشد ضرراً !
إن الدخان الذي يطلقه المدخن يحتوي على النيكوتين وأول أكسيد الكربون
وحامض السينيل بالإضافة إلى المواد المتسرطنة ، وتسبب هذه المواد
تهيجاً في الأغشية المخاطية في العين و الجهاز التنفسي العلوي ،
بالإضافة إلى الإحساس بالدوخة و الصداع و الغثيان ، وإن التعرض لهذه
المواد لفترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات في أداء بعض الأجهزة مثل
الجهاز التنفسي و الجهاز الهضمي و جهاز المناعة ، فيصاب المتعرض وخاصة
من كان في سن الطفولة إلى التهابات في الجهاز التنفسي وضعف في الشهية و
توتر وصداع ، بالإضافة إلى الحساسية المزمنة...
إنه من المهم معرفة أن التدخين السلبي سبب مهم للإصابة بكثير من
الأمراض ، ومن أهمها الإصابة بسرطان الرئة الذي يحدث بسبب استنشاق
الهواء الملوث ، فقد وجد أن الإصابة بنوع معين من سرطان الرئة ترتفع
عند نساء المدخنين بنسبة 2 – 4 أضعاف عن نساء غير المدخنين ، كما وجد
أن التدخين السلبي هو أحد أهم أسباب العقم عند الرجال ، ومن الملاحظ أن
أكثر الناس تضرراً من التدخين السلبي هم مرضى القلب الذين يصابون
بذبحات صدرية عند تعرضهم لدخان السجائر ، وذلك بسبب اتحاد الهيموجلوبين
في الدم مع أول ثاني أكسيد الكربون بدلاً من الأكسجين فتقل كمية
الأوكسجين الذي يصل إلى عضلة القلب وتحدث المشكلات بسبب ذلك ، كما أن
مرضى الجهاز التنفسي و الحساسية هم أيضاً أكثر تأثراً من غيرهم
بالتدخين السلبي .

من هم ضحايا التدخين السلبي ؟


- الأجنة :

تتعرض الأجنة للإجهاض و التشوهات الخلقية و العجز في النمو والقدرات
العقلية كما تزداد قابليتها للإصابة بسرطان الدم في الطفولة .

- الأطفال :

يتعرض رُضع المدخنين لوفاة المهد أكثر من غيرهم ويعاني أطفالهم أكثر من
غيرهم من حساسية الشعب الهوائية و الربو و التهاب الجهاز التنفسي
المتكررة و التهاب الإذن الوسطى .
وقد وجد في دراسة بريطانية نسبة عالية من النيكوتين في لعب الأطفال
الذي يتكرر إدخالهم للمستشفى بسبب مشاكل في التنفس.

ورغم معاناة الأطفال من الدخان الذي ينفثه أهلهم تزداد نسبة اكتساب
عادة التدخين بينهم عندما يكبرون وذلك بسبب تعودهم – رغماً عنهم – على
مادة النيكوتين المسببة للإدمان

- البالغين :

تزداد نسبة الإصابة بـ الربو و التهابات الشعب الهوائية المزمنة بين من
يتعرضون للتدخين السلبي ، كما تزداد نسبة أصابتهم بـ سرطان الرئة ،
ويرجح أن المدخن نفسه يعاني من تأثير التيار الجانبي أكثر من الأساسي .

الأضرار النفسية والأخلاقية للتدخين :-



التدخين من العادات التي تصل في أغلب الأحيان إلى حد الإدمان، وما لم
يكن المدخن ذا إرادة صلبة وعزيمة قوية جدا فإنه يصعب عليه التوقف عن
التدخين مهما أصابه من أضرار، وكثير من الناس يؤثر التدخين على أخلاقهم
وتصرفاتهم ويغير مجرى حياتهم دون أن يشعروا بذلك ودون أن يعترفوا أو
يقروا به، ومثلهم في ذلك السكير الذي يتمايل سكرا في الهواء ثم يؤكد
أنه لا يتأثر بالخمـر وأنه يسيطر على نفسه تماما وغالبا ما يتـحول
المدخن إلى شخص قلق عصبي المزاج سريع الغضب إذا حرم من السيجارة لأي
سبب كالصوم مثلا أو بأمر الطبيب أو لعدم توافر ثمنها، ومن الناس من لا
يستطيع التركيز لقراءة كتاب أو أي عمل ذهني إلا والسيجارة في يده،
ومنهم من لا يستطيع القيام من فراشه إلا بعد تدخين سيجارة

قالـوا عـن الدخــان :-

يقول د. "أ.س كلينتون" الطبيب الأمريكي الشهير إن تعاطي الدخان يضعف
الإرادة ويهدم الصحة ويخدر الأعصاب بعد أن ينشطها وينبهها، ويعرض
الشباب لمرض السل، ويبتليهم بأمراض القلب، وكثيرا ما يطلب مني أن أصف
علاجا ناجحا لشاب مصاب بخفقان القلب فكان تسعة أعشار هذه الحالات ناجما
عن عادة التدخين
"هنري فورد "رجل الأعمال الملياردير الأمريكي يقول:إن التبغ (الدخان)
مخدر سام، ابتلى به أهل هذا الزمان فاشتدت وطأته وكثرت أضراره في
الناس، ولن تجد بتاتا في شركاتي ولا في مصانعي كلها من يتعاطاه البتة
بأي شكل من الأشكال
ويقول "جرمين مكارين" أشهر من صور أفلام الدعاية العالمية للسجائر وكان
يظهر كراعي بقر قوي ينفث بعمق دخان سيجارته، قال قبل أن يموت بأيام بعد
أن أصيب بسرطان الرئة: " السجائر تقتلكم وأنا الدليل على ذلك، وكم أود
لو يأخذوا كل أموالي الآن ويتركوني أقولها عل شاشات التلفاز في كل
الدنيا: السجائر تقتلكم، ولا تصدقوني فيما قلت قبل هذا...

محاربة و مكافحة التدخين:

إن محاربة التدخين ضرورة ملحة ومن وسائل هذه المحاربة :

- التوعية :

وذلك بتعريف الناس بـ إضرار التدخين حتى لا يقدموا عيه ، وتعريف
المدخنين أن الضرر يتعداهم ليصيب أحب الناس إليهم ، لعل هذا يكون
حافزاً للإقلاع عن التدخين
- تقديم المساعدة الطبية المتخصصة للمدخنين :لأن إقلاعهم عن عادة
التدخين ليس سهلاً بسبب إدمان النيكوتين
- منع التدخين في الأماكن العامة ومعاقبة
المخالفين

- منع الدعاية للسجائر ، والقيام بدعاية
مضادة ، وجعل الحصول عليه صعباً


- يمكن لأصحاب المحلات التجارية أن يساهموا
في
منع بيع السجائر للشباب المراهقين وذلك لتضييق الطريق عليهم


كيف يمكن التوقف عن التدخين ؟

كيف يمكن الإقلاع عن التدخين ؟


مجموعه من الاسئله قد تدور في ذهن المدمن وخاصة إذا كان في سن مراهقة
ويحاول الإقلاع عن عمليه التدخين ولكنه يغفل عن الوسيلة التي قد تساعده
في عمليه الإقلاع ويمكننا أن نلخص لك

عزيزي /عزيزتي القارئة كيف

يمكنك التخلص من التدخين بإذن الله بإتباعك للنصائح
التالية :


- تذكر موقف الدين من التدخين، وكن ذو إرادة وقوة في العزيمة، ولا تقل
لنفسك أنك لا تستطيع تركه !
- تذكر أنك تضر نفسك وتضر من حولك ، وتذكر أيضاً الأمراض التي تصيب
المدخنين
- تذكر أن اهلك وأولادك هم أحق بالمال الذي تنفقه على التدخين
- إزالة السجائر وتوابعها من البيت ومكان العمل
- استبدال التدخين بعادات أخرى ، مثل شرب العصير أو استعمال السبحة أو
السواك
- أشرب ثمانية أكواب من الماء يومياً
- ممارسة الرياضة بشكل منتظم ، فهي ستساعدك كثيراً في تجنب أية آثار
بعد تركك للتدخين كزيادة الوزن وانخفاض مستوى الطاقة
- أخبار الأهل والأصحاب بالعزم على ترك التدخين
- الامتناع عن التردد على الاماكن التي اعتاد المدخن التدخين فيها
والاصدقاء الذين يدخن معهم
- تذكر أن عدوى التدخين قد تطال أطفالك ، فالأطفال مولعون بالتدخين
- زيارة مراكز مكافحة التدخين والجمعيات الخيرية المعينة بذلك
- كن مدركاً أن الأسبوع الأول سيكون هو أصعب أسبوع لأن جسدك لا يزال
معتمداً على النيكوتين وخلال هذه الفترة تكون اعراض الانسحاب على أشدها
- أعلم أن اغلب حالات الانتكاس تحدث خلال الشهور الثلاثة الأولى من
الإقلاع ، حيث قد تحدث ظروف محرضة مثل واقعة تصيبك بالتوتر أو جلوسك مع
صديق يدخن
- عليك أن تدرك أن أنجح " المدخنين سابقاً " هم من أقلعوا نهائياً بعد
عدة محاولات سابقة ، فإذا انزلقت قدماك وتناولت سيجارة واحدة ، فأتخذ
قراراً بأن تقلع عنها مرة أخرى على الفور .
- لا نبالغ إن قلنا أن أفضل قرار صحي يمكن أن تتخذه في حياتك هو
الإقلاع عن التدخين

كيف تقلع عن التدخين
نقدم لك/لكِ خطه بسيطة لتساعدك في عمليه الإقلاع عن التدخين أتمنى أن
تستفيد /تستفيدي منها عزيزي القارئ…

خطة للإقلاع عن التدخين :

عندما تقرر التوقف عن التدخين ، قم بإعداد خطة لذلك واعلم الناس أنك
تنوي الإقلاع عن التدخين واطلب الدعم منهم ، وحاول أتباع النصائح
التالية التي تساعدك في التوقف و الإقلاع عن التدخين :

- دوّن قائمة بكافة الفوائد الصحية التي تجنيها من توقفك عن التدخين
والصقها على الثلاجة أو على أي مكان آخر بارز
- حضّر وجبات خفيفة منخفضة الكالوري لكي تتناولها عندما تشعر برغبة
شديدة في التدخين
- أبدأ نهارك بكوب من عصير البرتقال الطازج ، لأنه يساعدك في إزالة
النيكوتين من جسمك ، إضافة إلى طعمه الرائع
- دوّن ملاحظة تظهر فيها مقدار ما توفره من مال كل أسبوع من جراء
الإقلاع عن التدخين ،ثم احسب مقدار ما ستوفره من مال في السنة القادمة
- خفّف من استهلاكك من الكافيين ، فبعض الدراسات تشير إلى أن الكافيين
يمكن أن يزيد التوق إلى النيكوتين ، لذا قلل ما أمكن من احتساء القهوة
و الشاي
- تجنب تناول الشوكولا لفترة من الوقت ، فالعديد من الناس يشعرون برغبة
في التدخين بعد تناول الشوكولاته
- كذلك تجنب تماماً تناول الكحول الذي له نفس التأثير المذكور في
النقطة السابقة
- كن قوي الارداة ولا تستسلم للإغراء ، فالقليل من نفث الدخان يمكن أن
يضعف إرادتك ، لكن إذا أذعنت للإغواء ، فلا تيأس فالعديد من المدخنين
السابقين لم ينجحوا إلا في محاولتهم الثانية أو الثالثة
الإستراتيجية الأكثر فعالية تجاه الإدمان على النيكوتين :
تتمثل هذه الإستراتيجية في اعتماد هجوم ثلاثي المحاور :

- بدائل النيكوتين :

إن استخدام علاج بديل للنيكوتين ، سواء كان على شكل لصقات ( تمد لصقات
النيكوتين الجسم بجرعات مستمرة وقليلة من النيكوتين ، ويجد فيها بعض
الناس وسيلي للحرب ضد التدخين ) أو لبان ( علكة ) لبضعة أشهر قد يساعد
في كسر العادة الطقسية للتدخين ويقلل في نفس الوقت بشكل تدريجي من
اعتماد الجسم على هذه المادة الكيميائية القوية
- التداوي :

تتوفر حالياً بعض العقاقير التي تساعد في تقليل الاعتماد على النيكوتين
، لكن هذه الادوية ينبغي أن تعطى تحت أشراف طبي لفترة عدة أشهر، وهي قد
أظهرت لغاية ألان نتائج واعدة

- علاجات تكميلية :
تساعد بعض العلاجات مثل الوخز بالإبر ( يساعد وخز ابر دقيقة في مواضع
معينة من الجسم العديد من الأشخاص في الإقلاع عن التدخين ) و المعالجة
بالتنويم في إبطال التدخين ، وهناك العديد من القيّمين على العلاج
الذين يعرضون إعادة ما أنفقته من مال في حال عدت إلى التدخين مجدداً ،
لذا حاول زيارة اختصاصيين مؤهلين..

الإقلاع عن التدخين مدى الحياة :

فوائد ترك التدخين :

مهما كانت ظروفك الصحية ، فإن التوقف عن التدخين يطيل من عمرك ويحسّن
نوبة حياتك….
لاحظ معنا في النقاط التالية كيف يتعافى جسمك من تأثيرات التدخين :
- بعد 20 دقيقة تبدأ دورتك الدموية بالتحسن
- بعد 8 ساعات يتمكن دمك من حمل المزيد من الأوكسجين بعد أن تمت إزالة
نصف كمية أول أكسيد الكربون و النيكوتين من دمك
- بعد 24 ساعة تصبح خلايا الدم الحمراء محملة بالأكسجين بالكامل بعد ان
تم التخلص تماماً من أول أكسيد الكربون
- بعد يومين لا يبقى في جسمك أي اثر للنيكوتين
- بعد أسبوعين يعود معدل ضربات قلبك وضغط دمك إلى المعدل الطبيعي
- بعد خمس سنوات ينخفض خطر تعرضك لأزمة قلبية إلى النصف قياساً
بالمدخنين
- بعد 10 – 15 سنة ينخفض خطر أصابتك بسرطان الرئة إلى نصف مقارنة
بالمدخنين
طريقة تمارين التنفس والاسترخاء للإقلاع عن التدخين
إن تمارين التنفس والاسترخاء معين قوي يساعدك على التخلص من التوتر
والقلق والصداع الذي يسببه الإقلاع عن التدخين، إضافة إلى التخلص مما
تركه التدخين من نيكوتين وقطران متراكم في الجسم.
ويمكنك ممارسة تمرين الاسترخاء في جو مريح وهادئ، ولتنظر إلى تقاسيم
وجهك في المرآة قبل الشروع بتمرين الاسترخاء وقارنه بعد أسبوع من إجراء
هذا التمرين، وستجد الفرق كبيرًا بين ما عليه تقاسيم وجهك وما أصبحت
عليه الآن.

والآن دعني /دعيني أوضح لك/لكِ مراحل تمرين الاسترخاء في الخطوات
التالية:

1 - الجلوس في مكان هادئ ومريح.
2 - ارتداء ملابس مريحة خالية من الأربطة والأحزمة والمشدات.
3 - التوكل على الله والبدء بجملة (بسم الله الرحمن الرحيم).
4 - إغماض العينين وترديد اسم الجلالة (الله) حسب ما ترغب من العدد.

5 - التركيز على الصدر عند التنفس.
6 - أخذ شهيق عميق بحيث تمتلئ الرئتان بالهواء الغني بالأوكسجين
والاحتفاظ به لفترة وجيزة، ثم إخراجه من الفم كمن ينفخ البالون مع
تكرار هذه العملية حسب ما يجده المقلع عن التدخين مريحًا ومفيدًا له.

7 - أخذ شهيق عميق ومد الذراع اليمنى إلى الجانب وشدها ثم طرح الزفير
مع ترديد جملة (سبحان الله) ثم ترك الذراع اليمنى لكي ترتخي.
8 - إجراء نفس الحركة السابقة مع الذراع اليسرى.
9 - ممارسة هذه العملية مع الذراعين بالتناوب، ويعتمد عدد هذه الممارسة
حسب رغبة المقلع عن التدخين.
10 - ممارسة نفس العملية مع الساقين، أي مد الساق اليمنى وشدها ثم
إرخاءها، ومد الساق اليسرى مع شدها ثم إرخاءها بإجراء عملية الشهيق
والزفير المذكورة سابقًا، وترديد أية جملة يرغب بها المقلع عن التدخين
وتكرار هذا حسب ما يجده الممارس مريحًا له.
11 - سد المقلع عن التدخين قبضته اليمنى سدًّا محكمًا والتخيل بأنها
مملوءة بالدخان والنيكوتين والقطران ثم فتح اليد بشكل وكأنه يرمي شيئًا
منها مع التخيل بأنها أفرغت وتخلصت من تلك المواد، وتكرار هذه العملية
مع اليد اليسرى.
12 - دفع الرأس إلى الخلف برفق تام وشد الرقبة مع إجراء عملية التنفس
المذكورة سابقًا في رقم 6، والتفكير بخروج دخان السجائر مع كل زفير، ثم
ترك الرقبة تسترخي وتكرار هذه العملية حسب ما يجده المقلع عن التدخين
مريحًا له.
13 - التخيل بأن الجسم كله قد أفرغ من دخان السجائر وأصبح نظيفًا
والرئتان مملوءتان بهواء نقي كمن يفرغ البالونة من الهواء.
13 - ترديد جملة الشكر لله جل جلاله.
14 - تكرار هذا التمرين كيفما يحب المقلع عن التدخين ومتى يشاء مع
الاستمرار عليه،
كما يمكن للمقلع عن التدخين أن يقرأ آيات قرآنية أو أحاديث نبوية شريفة
أثناء إجراء هذا التمرين.

هذا بالنسبة لتمارين الاسترخاء، أما تمارين
التنفس فيلعب التنفس بأخذ الشهيق المطلوب والمملوء بالأوكسجين وطرحه
دورًا كبيرًا فيما يأتي:
1

- يساعد الأوكسجين الجسم على حرق جلوكوز خلايا الجسم المختلفة والذي
يؤدي إلى نشاطها وحيويتها.
2 - يوفر لخلايا الجسم حاجتها من الأوكسجين بشكل عام.
3 - يساعد على تنشيط الجهاز العصبي وذلك بتنشيط النواقل العصبية
والإشارات الكهربائية التي تحصل بين الخلايا العصبية عند استلامها
المثيرات المختلفة والرد عليها.
4 - يساعد على شحذ الذاكرة وتقويتها.
5 - يساعد على الاستيعاب لما يرى الفرد ويسمع ويقرأ.
6 - يقوي لدى الفرد قابلية الانتباه لما يدور حوله.
7 - يساعده على حضور البديهة.
8 - يؤدي إلى تقوية القلب والكبد والدماغ وكذلك الجهاز التناسلي... إلخ
من أجهزة الجسم.
9 - يساعد الفرد على التفكير الصحيح واتخاذ القرارات السليمة.
10 - يساعد على تقوية الذكاء، وهذا ما أشارت إليه بعض الأبحاث
والدراسات.

والآن كيف تمارس رياضة التنفس؟ يمكنك أخي اتباع
الآتي:

1 - التأكد من نظافة الهواء الذي تستنشقه بحيث يكون مملوءًا
بالأوكسجين.
2 - التأكد من الملابس التي ترتديها بحيث تكون خالية من الأحزمة أو
المشدات التي تعيق دخول الهواء إلى الرئتين.
3 - التأكد من نظافة الأنف.
4 - أخذ نفس عميق أو ما نطلق عليه بالشهيق والاحتفاظ به لفترة ثم طرحه
من الفم بطريقة النفخ، وتكرار هذه العملية حسب ما يجده الفرد مريحًا
له.
5 - أخذ الشهيق من فتحة واحدة من الأنف بعد غلق الأخرى والتناوب بينهما
وطرح الزفير من الفم أيضًا مع تكرار هذه العملية عدة مرات.
6 - التنفس بما يشبه اللهاث أو حالة الرياضي الذي يركض كلما وجد نفسه
بحاجة لذلك.
7 - ممارسة طريقة التنفس إن كنت جالسًا أو واقفًا أو ماشيًا.

الحكم الشرعي في التدخين أصبح واضحا جليا أن شرب الدخان وان اختلفت
أنواعه وطرق استعماله ، تلحق بالإنسان ضررا بالغا ، أن آجلا أو عاجلا
في نفسه وماله ، ويصيبه بأمراض كثيرة متنوعة ، وبالتالي يكون تعاطيه
ممنوعا بمقتضى هذه النصوص ومن ثم فلا يجوز للمسلم استعماله بأي وجه من
الوجوه ، وآيا كان نوعه حفاظا على الأنفس والأموال ، وحرصا على اجتناب
الأضرار التي أوضح الطب حدوثها ، وإبقاء على كيان الأسر والمجتمعات
بأنفاق الأموال فيما يعود بالفائدة على الإنسان في جسده ويعينه على
الحياة سليما معافى ، يؤدي واجباته نحو الله ونحو أسرته . فالمؤمن
القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف . والله سبحانه وتعالى أعلم
. ( الإمام الأكبر جاد الحق علي جاد الحق – شيخ الأزهر )


•الحكم الشرعي الذي تطمئن إليه النفس أن التدخين حرام . الدخان من
الخبائث لمذاقه المر ، ورائحته الكريهة ، وأضراره البالغة ، وعواقبه
الوخيمة ، ويكون حراما . والله سبحانه وتعالى أعلم . ( د. حامد جامع –
امين الجامع الأزهر سابقا ).

•الآن وقد حسم أهل الذكر والاختصاص الطبي الأمر ، فأن حكم شرب الدخان
بصفة عامة ، يدور بين الحرمة والكراهة التحريمية وينبني عليه حكم
الاتجار فيه الذي يدور أيضا بين الحرمة والكراهة التحريمية بالنسبة لمن
يريد البدء في هذا الاتجار لأنه حينئذ يتاجر في حرام ضار ، أو في مكروه
كراهة تحريمية تقف على حدود الحرام . ( د. زكريا البري – أستاذ ورئيس
قسم الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق – جامعة القاهرة – عضو مجمع البحوث
الإسلامية ولجنة الفتوى بالأزهر ).


•إن مكافحة أو مقاومة التدخين سواء أكان حراما أو مكروها أمر يقره
الإسلام لأنه يجب للمسلم أن يكون قويا كاملا في كل نواحيه الصحية
والفكرية والروحية والاقتصادية والسلوكية بوجه عام .( الشيخ عطية صقر –
عضو لجنة الفتوى ومجمع البحوث الإسلامية بالأزهر)


•وحيث ثبت أن شرب الدخان وتعاطي السموم المخدرة بإجماع العقلاء ،
والمختصين من الأطباء ، ضار بالنفس والعقل والمال ، ويؤدي إلى إتلافها
أو الاعتداء عليها بتعطيلها وضعف إنتاجها كما وكيفا ، وجب الحكم بتحريم
تناولها وتحديد عقوبة رادعة للجالبين لها والمتجرين فيها والمتعاطين
لها ، كثر ما تعاطوه أو قل . ( الشيخ عبدا لله المشد – عضو مجمع البحوث
الإسلامية ورئيس لجنة الفتوى بالأزهر


•شرب الدخان حرام ، وزرعه حرام ، والاتجار به حرام ، لما فيه من الضرر
. وقد روي في الحديث : ( لا ضرر ولا ضرار) ، ولأنه من الخبائث. وقد قال
الله تعالى في صفة النبي صلى الله عليه وسلم : ( ويحل لهم الطيبات
ويحرم عليهم الخبائث ) . وبالله التوفيق .ٍ (اللجنة الدائمة للبحوث
العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية)





الخاتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــمة


عزيزي المدخن /عزيزتي المدخنةبإلإراده القوية والعزيمة الحرة تستطيع
/تستطيعين التخلص من هذه آلافه الفتاكة المدمرة والتي تستعبد شباب
المجتمع ...
لاتدع فكرك وتوهمك بان التدخين وسيله للراحة بقدر ماهية وسيله للموت
البطيء !!!
كن داعما ً/ كوني داعمة معنا في التخلص من آفة مضيعه لك ولصحتك ولمالك
ولشبابك
ورقه نقدمها لكم ونتمنى منها أن تفيدكم وتعم الفائدة علينا وعليكم
جميعا ً
لكم منا ألف تحية وسلاما ً


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حملة لمكافحه التدخين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلية الزراعة بقنا  :: المنتدي العام-
انتقل الى: