منتديات كلية الزراعة بقنا
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات كلية الزراعة بقنا نتمنى الإنضمام والتسجيل معنا بالمنتدي لتفيدنا بما لديك من علم وشكرا لزيارتك

منتديات كلية الزراعة بقنا

منتديات للتواصل بين الطلاب و الخريجيين وأعضاء هيئة التدريس بالكلية
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الابصال المزهرة" الزينة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Noura
مراقب المنتدي
مراقب المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 1655
تاريخ التسجيل : 16/01/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: الابصال المزهرة" الزينة"   الإثنين 29 مارس 2010, 5:12 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تعد الأبصال المزهرة من أجمل النباتات المزهرة فبعضها يصلح للزراعة في أصص وبعضها
يزرع في الأرض اما للتزيين أو كمحاصيل أزهار قطف.

تطلق كلمة بصل على كل نبات يحتوي جزءاً خضرياً ينمو تحت سطح
التربة ويختزن مواد غذائية ويستعمل في التكاثر.

عديدة هي النباتات البصلية الزهرية وتنتشر في الحدائق وتزرع في الأصص وهي مفضلة جداً للجماهير بسبب تعدد ألوانها وجمال زهرتها وصلاحيتها للقطف في العديد من الأنواع مثل الزنبق البلدي والجلاديول والأضاليا وصلاحية أنواع أخرى للتسويق والتصدير مثل الخزامى وبخور مريم. وتعتبر تجارة الأبصال حالياً تجارة رابحة ورائجة حيث تزرع في بلدان بيئتها ملائمة لتسوق إلى دول بعيدة وبأسعار مرتفعة مثل نبات عصفور الجنة.

تقسم الأبصال بحسب عضو الادخار و الاكثار إلى :

1- أبصال حقيقية : وهي عبارة عن مجموعة أوراق شحمية، لحمية، حرشفية محمولة على ساق أرضية متقزمة تغلف هذه الأوراق البرعم الطرفي الموجود في قمة الساق، تجف الأوراق الحرشفية الخارجية وتشكل غلافاً للبصلة، وقد تكون البصلة متراصة كما في بصلة التوليب أو رخوة كما في بصلة الليليوم.

تسمى قاعدة البصلة بالقرص ومنها تخرج الجذور العرضية وتتوضع البراعم الجانبية في أباط الأوراق، وتعتبر هذه البراعم مصدراً للأعضاء التكاثرية الجديدة. ومن أهم نباتات الأبصال الحقيقية نذكر النرجس , الليلم ، التوليب .

2 - أبصال غير حقيقية : كورمات ، ريزومات، درنات، جذور متدرنة.

أ‌- الكورمة هي سوق أرضية متضخمة قصيرة مغطاة بقواعد أوراق جافة وتختلف عن البصلة بكونها ساق صلبة مقسمة عرضياً إلى عقد وسلاميات وتتكون الكورمة من أنسجة الساق على عكس البصلة التي تتكون من أنسجة الورقة. والكورمة مبططة وعريضة من القاعدة والوسط، مستدقة في القمة فيها برعم رئيس يتوضع على السطح العلوي للكورمة ولها براعم عرضية جانبية تنمو الجذور من سطحها السفلي. تستهلك الكورمة مخزونها الغذائي خلال موسم النمو والازهار وينكمش نسيجها وتتكون فوقها كورمة جديدة أو أكثر، من أمثلة الكورمة نذكر الزعفران والجلاديول، الزنبق البلدي، الفريزيا.

ب‌- الريزومات :

الريزوم ساق أرضية متحورة مستطيلة تمتد تحت التربة أفقياً وهي غنية بالمواد الغذائية ومقسمة إلى عقد وسلاميات وعليها براعم مغطاة بأوراق حرشفية صغيرة . توجد منطقة النمو الخضرية على القمة بينما تنمو الجذور من الجانب السفلي للريزوم ومن النباتات الريزومية نذكر : السوسن – الكنا – الأروم – عصفور الجنة.

ت‌- الدرنة : سوق أرضية متحورة، لحمية قصيرة تتكون في نهاية جزء ريزومي من الساق وهي غير مغلفة بأوراق جافة وليس لها أوراق قاعدية، بل لها بشرة قاسية نسبياً مولدة للجذور في معظم أجزائها السطحية وتحتوي على عدد من البراعم يمكن تقطيع الدرنة إلى أقسام في كل منها برعم أو أكثر، تزرع هذا الأجزاء لتشكل ساقاً هوائية وأوراقاً ومن النباتات الزهرية الدرنية : الكلاديوم – السيسكلاما – الجلوكسينيا – وبعض طرز وأنواع من البيغونيا.

ث‌- الجذور المتدرنة : وهي عبارة عن جذور حقيقية تختزن الغذاء والماء بكميات متفاوتة وقد تكون مضخمة كثيراً أو قليلاً بحسب هذا المخزون، وتنمو الجذور المتدرنة بمجموعات متصلة بقاعدة الساق.

تنمو البراعم الموجودة على الجزء القاعدي من الساق وتتزود بالغذاء من الجذور اللحمية يمكن اكثار مثل هذه النباتات بتقسيم وتجزئة الجذور الدرنية بحيث تحتوي كل جزء قطعة من
قاعدة الساق الزهري تحمل براعم ابطية ساكنة تعطي النمو الخضري ومن أمثلتها نذكر
الأضاليا وشقائق النعمان.

وتقسم الأبصال زراعياً إلى أبصال شتوية، وأبصال صيفية، تزرع الأولى من شهر سبتمبر حتى ديسمبر لتزهر في أوائل الربيع وأوائل الصيف وتزرع الصيفية في شهري فبراير
ومارس لتزهر في الصيف و الخريف.

وتقسم الأبصال من الناحية النباتية إلى وحيدات الفلقة لا تطوش فيها القمة النامية مثال التوليب والضراير والخزامى ونباتات من ذوات الفلقتين تطوش قممها مثال الأنيمون، الأضاليا، شقائق النعمان وغيرها.


زراعة وخدمة الأبصال الزهرية

تزرع الأبصال في أصص تباع عندما يكون الازهار كاملاً بحيث يستمر لفترة أطول، وقد
يكون أكثر من بصلة في الأصيص الواحد. وتزرع في الأراض الدائمة على أبعاد
بحسب حجم البصلة والنبات والمجموع الخضري والغاية من الزراعة وقد تزرع
في الأحواض الزهرية في الحدائق وهنا تكون قريبة من بعضها،
أو أنها تزرع بهدف القطف التجاري وهنا تزرع متباعدة للحصول على نوعية أفضل.

تفضل الأبصال التربة الخفيفة الغنية بالمواد الغذائية المائلة للحموضة
ولا تناسبها الأراضي الثقيلة السيئة الصرف لأن الرطوبة الزائدة تسبب تعفن الأبصال.

تحرث الأرض قبل الزراعة ويضاف لها السماد العضوي ويخلط جيداً ثم تسوى
وتزرع فيها الأبصال على خطوط وبمسافة 10-15سم بين البصلة والأخرى ويفضل زيادة
المسافة عندما تكون الأبصال كبيرة مثل أبصال الليليوم، تزرع الأبصال
على عمق يساوي ضعف
ارتفاع البصلة وتوضع قمة البصلة باتجاه الأعلى.

تروى الأبصال رياً منتظماً ومعتدلاً وذلك بحسب ظروف المناخية السائدة في المنطقة
وحسب طبيعة التربة، وتجدر الإشارة إلى أن جفاف التربة بعد الزراعة يؤدي إلى تصلب
الطبقة السطحية وبالتالي اعاقة خروج النموات وضعف النباتات وانخفاض الانتاج،
وبعد النمو الخضري يروى النبات على فترات متقاربة.
علماً أن زيادة الري تؤدي إلى تعفن الأبصال وانتشار الفطريات.

تحتاج النباتات إلى الأسمدة الكيماوية N.P.K التي يجب أن تضاف بمعدل مرة كل شهر من بعد الزراعة وبنسبة 1:2:1 وبمعدل 50غرام فوسفور لكل م2. كما وأنها تحتاج
لعمليات تعشيب دورية لإزالة النباتات الغريبة التي تشاركها في الغذاء والماء
وهي عملية ضرورية لتحريك التربة.

تقلع الأبصال التي تتجدد سنوياً بعد انتهاء موسم أزهارها أما الأبصال المعمرة والتي تحتاج لعدة سنوات لتشكيل أجزاء جديدة في التربة فإنها تترك لتقضي فترة السكون في التربة ويعاد
ريها في بداية الموسم لتعاود نموها من جديد مثل الزنبق البلدي والكنا.

ويجب تخفيف الري تدريجياً في نهاية الموسم ويقطع الحامل الزهري عند
ذبول الأزهار المحمولة عليه لمنع تشكل البذور على حساب تشكل الأبصال
ويوقف الري بمجرد بدء اصفرار الأوراق أي قبل قلع الأبصال بعدة أسابيع .

يبدأ بقلع الأبصال من التربة الجافة بعد أن تكون قد وصلت إلى الحجم المناسب
وتفصل عنها الأوراق الجافة وتنظف وتنشر في صوان يمرر
عليها هواء ساخن ثم تفرز بحسب حجمها وتعامل بمبيدات فطرية قبل تخزينها.

- تخزن الأبصال في ظروف خاصة بحيث لا يسمح فيها بنمو البراعم الزهرية أثناء فترة
التخرين ويفضل أن تكون أماكن التخزين مظلمة ومهواة وعلى حرارة بين 5-10ْم.

وتحتاج أبصال التوليب التي تقلع في نهاية يولية إلى معاملة حرارية خاصة
قبل التخزين 8ْم لمدة عشرة أيام ثم على درجة 2-4ْم لمدة 40 يوم
ومن ثم على درجة 10ْم حتى نهاية التخزين.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل Noura في الإثنين 29 مارس 2010, 5:31 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد النحاس
مدير المنتدي
مدير المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 1704
تاريخ التسجيل : 16/09/2009
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الابصال المزهرة" الزينة"   الإثنين 29 مارس 2010, 5:30 am

موضوع ممتاز وفقك الله م/ نورا

_________________
Mohamed Elnahass
Agronomist
0109243514
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شاعر الاحساس الجميل
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 200
تاريخ التسجيل : 18/04/2010
العمر : 36

مُساهمةموضوع: الابصال المزهره   الأحد 18 أبريل 2010, 9:09 pm

الزنبق البلدي : polianthes tuberosa

ينتمي الزنبق البلدي لفصيلة AmaryLLidaceae وأصله من المكسيك زهرته بيضاء شمعية ذات رائحة عطرية قوية جداً تحمل الأزهار على شمراخ زهري طويل ويستخرج منها الزيوت العطرية، نورته صالحة للقطف وتبقى فترة طويلة بحالة جيدة بعد قطفها وهو من الأبصال الزهرية الصيفية.

يتكاثر الزنبق العلوي بالكورمة التي تجزء عند الزراعة إلى قسمين يحيط بكل منها عدة كريمات صغيرة وتحمل الكورمة برعماً عرضياً واحداً تتضخم قواعد أوراقه الخارجية لتصبح الكورمة قريبة إلى شكل البصلة.

يفضل الزنبق التربة الرملية الخفيفة الصفراء الغنية بالمادة العضوية، وينمو النبات بشكل جيد على درجة 21ْم على مدار العام، وليس للزنبق طور سكون، غير أن انخفاض الحرارة خلال شهر تشرين ثاني وكانون أول يؤدي إلى اصفرار الأوراق ودخول النبات في سكون ظاهري.

تزرع الكورمات عادة في الربيع وعلى عروات من شباط وحتى نيسان وتتم الزراعة على خطوط 35- 50 سم حسب الصنف على مسافة 20-50 سم ضمن الخط الواحد بين النباتات وعلى عمق 5 سم ويلاحظ عدم ازالة الجزء المتدرن الذي نمت عليه الكورمة في الموسم السابق لأنه يحتوي الغذاء المخزون الضروري لمتابعة نمو الكورمة والنبات.

تضاف الأسمدة العضوية قبل الزراعة وتروى الكورمات المزروعة بانتظام لأن الري ضروري لنمو البراعم الطرفية والحصول بالتالي على حوامل زهرية طويلة وقوية، وتضاف الأسمدة المعدنية على دفعات كل 2-3 أسابيع وبمعدل 10 غرام للنبات في الموسم ومن مخلوط يحوي 4% آزوت و 12% فوسفور و 4% بوتاس.

تقطف الشماريخ الزهرية بعد تكونها في الصباح الباكر بفعل تزايد رائحتها العطرية ويكون عدد الزهيرات المتفتحة بين 3-5 على قاعدة الحامل الزهري والتبكير في القطف يؤدي إلى عدم تفتح الزهيرات.

تقلع الكورمات من التربة خلال شهر شباط وحتى نيسان وقبل الزراعة مباشرة ثم تنشر في مكان ظليل جيد التهوية لتجف التربة العالقة وتتساقط ثم تنظف وتخزن في أكوام لحين موعد الزراعة.

ومن الممكن ابقاء الكورمات في الأرض دون قلع حتى موعد الزراعة حيث تروى الأرض وتسمد وتبين أن ذلك يزيد من عدد وحجم الكورمات المتكونة كما يفيد في التبكير في الإزهار على أنه من المفضل تجديد الزراعة كل 2-3 سنوات.

السوسن Iris spp



نبات بصلي مزهر، أعضائه الادخارية قد تكون بصلة حقيقية أو ريزوم، والسوسن المنتشر في سورية هو النوع الريزومي Iris germanica وهو نوع معمر شتوي، أزهاره بشكل قوس قزح بنفسجية أو بيضاء اللون ذات رائحة خفيفة تبقى متفتحة لفترة متوسطة على النبات الأم، ويمكن أن تشكل زهرة جيدة القطف التجاري حيث تدوم فترة طويلة بعد القطف عند استخدامها في تنسيق الباقات الزهرية.


يزهر السوسن الريزومي في الربيع أوائل الصيف، أوراقه خضراء عريضة منبسطة قائمة، يزرع السوسن في الحدائق في أماكن نصف ظليلة أو مشمسة ونادراً ما يزرع في أصص.

تستخدم الريزومات السوسن وهي ساق أرضية ممتدة تحت الأرض استخداماً طبياً لمعالجة السعال وللربو حيث تخلط مع العرقسوس أو اليانسون بشكل مغلي كما ويستعمل الريزوم لتعطير مساحيق التجميل كما وأنه يدخل في صناعة معاجين الأسنان.

تقطف شماريخ النبات بعد النمو الكامل للحامل الزهري وبعد تلون وحدات الغلاف الزهري وقبل التفتح، تغمس الشماريخ بعد قطفها حتى قواعد الحوامل في ماء عميق لعدة ساعات ثم تحزم وتنقل إلى مكان التسويق حيث تبقى ضمن المزهريات لمدة عشرة أيام إذا اعتني بها.

تقلع أبصال السوسن من الأرض خلال طور السكون وبعد جفاف المجموع الخضري للنبات تنظف الأبصال وتجفف وتخزن في صناديق خشبية تحتوي رمل جاف حتى يحين موعد الزراعة.

الليليوم (الزنبق الحموي) Lilium ssp

نبات بصلي زيني، بصلته حقيقية، أزهاره متعددة على الساق الزهرية ولها شكل الأبواق تتفتح من الأسفل إلى الأعلى وهي بيضاء أو برتقالية أو حمراء أو بنفسجية اللون، وقد تكون الزهرة الواحدة مشوبة بأكثر من لون ورائحتها عطرية جميلة، يصل طول الحامل الزهري حتى 70-150سم بحسب الأنواع حيث يتبع لجنس الليليوم أكثر من 100 نوع ويصلح الحامل الزهري للقطف والتسويق ويدوم في الماء فترة طويلة ويقطف عندما تتفتح 1-2 زهرة من الأسفل.

موطنه قارة آسيا وزهرته طويلة بيضاء قمعية الشكل تعد من أجمل الأنواع المنتشرة في العالم، رائحتها عطرية قوية تتوضع في مجاميع 3-10 أزهار يصل ارتفاع النبات إلى حوالي 50-100 سم يفضل هذا النوع الأماكن المشمسة ونصف الظليلة ويحتاج إلى ري منتظم ودوري.


ومن الأنواع المهمة الأخرى من جنس الليليوم النوع L . davidi موطنه غرب الصين أزهاره طويلة تتوضع في مجاميع لونها أحمر برتقالي ذات نقط داكنة، يصل ارتفاع النبات إلى 60- 120 سم أوراقه شريطية داكنة وأبصاله بيضاء بيضوية.


يتكاثر جنس الليليوم بالبصيلات التي تؤخذ وتربى لمدة سنتين حتى تصل إلى الحجم المناسب الذي يعطي أزهاراً مثالية حيث تقطف الأزهار بشكل مستمر دون أن تؤثر في حجم البصلة.

ويمكن إكثاره مباشرة بزراعة البصلة في الخريف على عروات لإطالة موسم الأزهار في تربة جيدة الصرف غنية بالمادة العضوية، في أماكن نصف ظليلة وتزرع في جور بمسافة 30-60 سم بين الجورة والأخرى وعلى عمق 10-15سم ثم تروى بانتظام، تضاف الأسمدة المعدنية وتزال الأعشاب وتنكش التربة حسب الحاجة، ويمكن دعم الساق بأوتاد خشبية لمنعه من الانحناء والسقوط بسبب ارتفاعه.

تقطف الشماريخ الزهرية عند بدء تفتحها وتسوق وتبقى أزهاره بحالة جيدة لمدة 10-14 يوم وعند الرغبة في كسر طور سكون البصلة، تخزن على درجة 2-7ْم لمدة ستة أسابيع بشرط أن تكون محفوظة ضمن دبال رطب أو تربة رطبة، علماً أن تعريض حراشف البصلة للأشعة تحت الحمراء يزيد من سرعة الانبات.

التوليب Tulipa gesneriana

بصلة حقيقية شتوية تجدد زراعتها سنوياً، زهرته بشكل العمامة وهي جميلة ومتعددة الألوان ومختلفة الطول بحسب الأنواع (150 نوعاً) منتشرة في شرق ووسط وشمال أفريقيا، يصلح للقطف ويبقى فترة طويلة قبل أن يذبل يزرع في الحدائق بشكل مجاميع تحت جذوع الأشجار دائمة الخضرة، ويزرع في الأصيص عدة بصلات تسوق مع الأصيص.

تغمس البصلة قبل زراعتها في محلول مطهر مدة 1-2 ساعة لحمايتها من الفطريات وتزرع في تشرين في الأحواض على عمق بين 5-10سم بحسب حجم البصلة، تروى البصلة بانتظام واستمرارية بعد الزارعة وتزال الأعشاب وتنكش التربة وتضاف الأسمدة المعدنية بخاصة الفوسفور بعدل 10غرام / م2 عند الزراعة وحوالي 5كغ من كبريتات الأمونيوم و 10كغ من كبريتات البوتاسيوم لكل 100م2 بعد شهر ونصف من الزراعة ويلاحظ عدم سقوط الأسمدة على الأوراق لأنها تحرقها.

تقطف الأزهار في الصباح الباكر عند ظهور لون البراعم الزهرية، وقبل تفتحها ويفضل ترك ورقتين على النبات الأم للمساعدة في اكتمال نمو الأبصال الجديدة وتروى النباتات بعد القطف حتى يكتمل نمو الأبصال الجديدة ويتوقف الري عند بدء اصفرار الأوراق لأن ذلك يعني اكتمال هذا النمو ودخول الأبصال طور السكون تقلع الأبصال بعدها وتنشر وتجفف وتفرز وتخزن في أماكن نظيفة وجافة.
وللتبكير في الازهار تزرع الأبصال في أحواض تحتوي على تربة خفيفة جيدة الصرف بمسافة 5-10 سم بين كل بصلتين، وإذا كانت الزراعة في أصص فتوضع هذه الأخيرة في مكان مظلم على درجة 5-9ْم لأن ذلك يشجع تكون الجذور وهي بدورها تشجع النمو الخضري والإزهار المبكر، تخرج الأصص من الظل إلى النور عندما يصل طول النمو الخضري 5-10سم.

يتكاثر النبات بزراعة الأبصال الكبيرة الحجم في الأرض المستديمة ليستفاد من أزهارها أما البصيلات الصغيرة أقل من 8سم فيمكن أن تزرع بشكل كثيف وتوالي بالعناية (ري وتسميد وتعشيب) وتقطف الشماريخ الزهرية منها على أقصر عنق ليستفاد منها تجارياً. وينصح بتفادي الري الغزير والتسميد غير المتوازن لأن ذلك يؤدي إلى ضعف الحامل الزهري وانحناءه نحو الأرض.

عصــفور الجنة Strelizia reginae

يعد عصفور الجنة من الأبصال الزهرية الجميلة والصالحة للقطف وتبقى فترة طويلة قبل أن تذبل، وهو عبارة عن نبات معمر يتكاثر بالريزومات المدادة، موطنه الأصلي جنوب أفريقيا.

النورة طرفية عديدة الأزهار وعديدة الالوان يسود فيها اللون الارجواني والأصفر والأزرق تشبه الزهرة في شكلها العصفور الدوري ويصل طول الحامل الزهري حتى 70-100سم.

يتكاثر النبات خضرياً عن طريق تجزئة الريزوم أو بواسطة الخلفات التي تفصل بعناية تامة عن جسم النبات الأم ويكون ذلك في شهر آذار، علماً أنه من الممكن اكثار النبات بالبذور عند الرغبة، ويفضل عندها وضع البذور في محلول مخفض من حمض الكبريت (تركيز 10%) لمدة نصف ساعة للاسراع بالانبات.

يفضل النبات التربة الخفيفة جيدة الصرف، الغنية بالمادة العضوية، جيدة التهوية، تعزق التربة ويضاف السماد البلدي ويقلب في التربة ثم تروى الأرض وتعزق ثلاث مرات قبل الزراعة.

وللعناية بالأبصال المزروعة يجب انتظام عملية الري بحسب الحاجة والتسميد الجيد لأن النبات يتجاوب مع التسميد الغزير وبخاصة عند تحضير الأرض للزراعة، يضاف السماد المعدني على دفعات وبمعدل 50كغ من كبريتات الأمونيوم، 30كغ سوبر فوسفات 10كغ كبريتات بوتاس للدونم.

تحتاج عملية نمو النبات بشكل جيد إلى حرارة لا تقل عن 10ْم ويمكن للنبات أن ينمو في الأماكن الظليلة والمشمسة والأخيرة هي الأفضل.

يزهر النبات في موسمين رئيسين الربيع (نيسان وأيار) وتكون الأزهار قليلة العدد لكنها ذات جودة عالية وفي الخريف وهو موسم الازهار الأساسي ( آب تشرين الثاني) ويعطي أزهاراً غزيرة.

يقطف الحامل الزهري عندما تبدأ الزهيرة الأولى من النورة بالتفتح أو أنه يمكن اجراء القطف في طور البرعم الزهري الناضج، يفضل وضع الحوامل الزهرية في محلول من السكر وحمض الليمون المخفف لمدة يومين على درجة حرارة 22ْم لاطالة عمر النورات المقطوفة الذي يتراوح بين 7-10 أيام في المزهرية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصباح النجار
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 133
تاريخ التسجيل : 06/06/2010
العمر : 42

مُساهمةموضوع: أبصـــــــال الزينة   الأحد 06 يونيو 2010, 6:15 pm

ابصال الزينة


الأبصال (Bulbs) هي عبارة عن نباتات تتكاثر بجزء ينمو تحت سطح الأرض سواء كان كورمة (corms) أو بصلة حقيقية أو ريزوم أرضي (Rhizomes) أو جزءا من درنة ساقية أو جذرية (Tubers) وكلها أعضاء يخزن فيها النبات غذاءه وبها تنتقل حياته من جيل إلى آخر.
تزرع الأبصال الشتوية عموماً من(9)حتى نوفمبر وأما الأبصال المستوردة فتزرع بمجرد وصولها من الخارج وتزهر هذه الأبصال من ديسمبر حتى آخر مايو أما الأبصال الصيفية كالزنبق و الداليا فتزرع من فبراير إلى أبريل وتزهر من يونيو حتى آخر نوفمبر وهناك بعض الأبصال مثل الجلاديولس يمكن زراعتها على عروات طوال السنة للحصول على موسم تزهير مستمر.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الابصال الشتوية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الابصال الشتوية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]








الزنبق البلدي


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





الداليا






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الجلاديولس







طرق زراعة الأبصال





1.الزراعة في الأرض:تنجح أبصال الزنبق و الايرس و النرجس وغيرها عند زراعتها في الأرض مباشرة يجب مراعاة ما يلي:


  • عزق و تقليب التربة جيداً ثم تروى لتنمو بذور الحشائش و الأعشاب الضارة ثم تعزق ثانياً للتخلص من هذه الحشائش
  • يضاف سماد بلدي متحلل تماماً
  • أن تكون التربة خفيفة جيدة الصرف و التهوية ويضاف رمل خالي من الأملاح (بعد غسله)
  • عدم زراعة الأبصال إلا في تربة باردة نوعاً ما فيجب تخليص الأرض من الحرارة التي اكتسبتها أثناء الصيف وذلك بريها عدة مرات في الصباح الباكر ليعمل ذلك على خفض حرارتها
  • يسوى سطح التربة وتقسم إلى أحواض أو خطوط ثم تزرع على بعد 7_30
  • استعمال أسمدة أثناء نمو الأبصال
  • اختيار الأبصال السليمة بأحجام متقاربة خالية من الأمراض والتعفنات والتي اتبعت معها الطريقة الصحيحة في الحفظ و التخزين
2.الزراعة في الأصص: تزرع كثير من الأبصال في أصص نمرة خمسة عشر(مثل أبصال المسكاري والزعفران والتيوليب) بحيث يتراوح عدد الأبصال من واحدة إلى ثلاث أو أكثر في كل أصيص ويختلف العدد تبعاً للأنواع وحجوم الأبصال


  • ري الأبصال : لقابلية الأبصال للتعفن يحتم عدم ريها إلا بعد أن ترسل جذورها أو تخرج أوراقها إذا يكفيها في هذه الفترة الرطوبة الأرضية.يجب أن يتم الري باحتراس في بدء حياتها ويمكن ريها كل أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع ويتوقف ذلك على نوع التربة ومناخ المنطقة او اذا كانت موجودة في مكان ذو رطوبة عالية فهي لن تحتاج إلى الري في الثلاث اسابيع الأولى .


  • تسميد الأبصال : لا يتم التسميد إلا بعد نفاذ الغذاء المدخر في البصلة ونموها نمواً كافياً زيفضل التسميدقبل موسم التزهير بأي نوع من الأسمدة الأزوتية
1.تسميد الأبصال مع توفر الإضاءة الساطعة 2.تزيد سمية السماد للأبصال مع زيادة عدد ساعات النهار 3.أفضل أنواع السماد للأبصال هو السماد السائل 4.الأخذ بعين الإعتبار حجم العبوات ونوع الأبصال و الظروف المناخية


  • العناية بعد أزهار الأبصال: بعد تفتح الأزهار وانتهاء موسم الأزهار تبدأ بالذبول التدريجي ويتشوه منظر النبات عندها يجب قص الأزهار وترك الحوامل ثم استمرار الري حتى ذبول الأوراق بعدها تخلع الأبصال من عبواتها وتجففثم تخزن في مكان بارد جاف حتى الخريف التالي


  • القيمة التنسيقية للأبصال المزهرة:
  • تمتاز الأبصال المزهرة بجمال أزهارها وتعدد ألوانها و لذلك تعتبر من أهم الأركان في تجميل الحدائق
  • تستعمل أزهارها للقطف التجاري
  • تستخدم للتنسيق في أحواض الزهور وقد تزرع فيها
  • لاستخراج الزيوت العطرية من بعض أنواعها
  • تزرع كنماذج فردية على المسطحات الخضراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شاعر الاحساس الجميل
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 200
تاريخ التسجيل : 18/04/2010
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: الابصال المزهرة" الزينة"   الثلاثاء 08 يونيو 2010, 8:00 pm

مجهود رائع [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] في منتدي رائع يا رب نكون كلنا مكملين لبعض في علاقات تكسوها روح الامل والطموح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الابصال المزهرة" الزينة"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» طلب امتحانات أصول تربية "خاصة الدور الأول هذا العام"
» الرئيس " الودني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلية الزراعة بقنا  :: منتدي البساتين :: زينة-
انتقل الى: